القائمة إغلاق

فيصل عبد العاطي يكتب:شكرًا..م. إبراهيم العربي كل رمضان وأنتم بخير .

الحقيقة ربنا جعل بيننا شخصيات تجمل الأماكن ، وزي ما بيقولوا ( اللي ربنا يحبه يحبب فيه خلقه ) المهندس إبراهيم محمود العربي رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية ورئيس غرفة القاهرة من الشخصيات التي تجمل الأماكن التي يتواجد بها ، وهذا ما نلمسه حين نلتقيه في أي مكان ، وهو ما ظهر بقوة اليوم خلال الاحتفالية التي اعتاد على تنظيمها لإفطار منتسبي غرفة القاهرة من تجار وصناع ومؤدي خدمات ومجلس إدارتها والجهاز الإداري بالغرفة ، حيث تحولت الاحتفالية إلى كرنفال منذ وصوله الي مقر مكان الإفطار ، وبدأ الجميع يتسابقون لالتقاط الصور التذكارية معه ، والأهم أنه مر بنفسة على أماكن الحضور من بداية القاعة لنهايتها والاهتمام الزائد منه بالجميع وفي المقدمة الأطفال .
العبرة ليست في الإفطار ولكن في الأوقات الرائعة التي قضيناها ، وأعتقد أن الجميع كان سعيدا وتبادل التهاني والود والحب .
تفاصيل دقيقة جميلة حدثت خلال احتفالية الأفطار اليوم بطلها المهندس إبراهيم محمود العربي سواء تتعلق بالتعامل مع الحضور غير المسبوق تقريبا أو ابتسامته التي لم تفارق وجهه طوال الاحتفالية ، وترحيبة بالجميع دون النظر إلى مكانتهم أو مرتبتهم لدرجة أنني كنت أقف بجواره وهو يستقبل الحضور وجاء شخص يبدو أنه غريب عن الحضور أو ليس من الشخصيات المعتادة علينا ، وتوجه إليه وقال له هذا إفطار الغرفة التجارية فرد (العربي) عليه بابتسامة طيبة وبكل حب طبعًا اتفضل ، وأشار له بالدخول وإلى مكان الجلوس ومن ضمن المشاهد الجميلة التي شهدتها الاحتفالية وجود عدد كبير من زوي الاحتياجات الخاصه وهو الأمر اللافت للنظر والذي انعكس علي سعادة الجميع خاصة المهندس إبراهيم العربي الذي تبادل معهم الكلمات و التهاني والصور التذكارية.
فضلا عن أنه تقريبا من اخر الشخصيات ذهابا الي مائدة الإفطار بعد الاطمئنان علي كافة الحضور في أماكنهم . تفاصيل كثيرة تخللت الاحتفالية قد تبدو بسيطة لكنها جملتها وجعلت أوقاتها جميلة والكل استمتع بها .


هذا المشهد الذي رأيناه اليوم في الاحتفالية يؤكد أن بلدنا محفوظة من عند ربنا ، ثم بأبنائها المخلصين ، وأن شهر رمضان الكريم فعلًا شهر الخير والكرم والبركة.
شكرًا للمهندس إبراهيم محمود العربي ، وشكرًا لكل من حضر الاحتفالية ، وشكرًا للمنظمين الذين بذلوا جهدًا كبيرًا لإخراج هذا المشهد الرائع الذي يشرف غرفة القاهرة ، وشكرًا لكل منتسبي الغرفة وموظفيها بكل درجاتهم الوظيفية ، وشكرًا لكل من ساهم في إنجاح هذه الاحتفالية ولو بجهد بسيط ؛ لأنه في النهاية ساهم في هذا النجاح .
وإن شاء الله نتقابل دائمًا في مناسبات سعيدة عليكم و علينا وعلى بلدنا الحبيبة .
كل عام وأسرة غرفة القاهرة من منتسبيها وموظفيها والاتحاد العام للغرف التجارية والغرف التجارية بالمحافظات المختلفة بالف خير .

مواضيع مرتبطة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.