القائمة إغلاق

خلال احتفالية الإفطار السنوية..م.إبراهيم العربي يشيد بالدور المجتمعي للغرف التجارية

كشفت احتفالية الإفطار السنوية التي نظمها المهندس إبراهيم محمود العربي رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية ورئيس غرفة القاهرة لمنتسبي الغرفة والجهاز الإداري لها عن تفاصيل مجتمعية كثيرة بين الحضور الحاشد ، وكانت احتفالية كرنفالية سادها الود والحب والتهاني بين الجميع ، سواء منتسبي الغرفة من التجار أو ممثلي الجهات الأخرى وموظفي الغرفة .

و أشاد المهندس إبراهيم العربي بالدور المجتمعي الذي تقوم به الغرف التجارية بالمحافظات المختلفة ، مشيرًا إلى أن الدور الاجتماعي للغرف التجارية في غاية الأهمية و لا يقل أهمية عن الدور الاقتصادي، وأن مجالس إدارات الغرف التجارية بالمحافظات المختلفة مهتمين بشكل خاص بهذا الدور باستمرار ، ويزداد في المواسم وبصفة خاصة خلال شهر رمضان الكريم.

وأبدى “العربي” سعادته بالحضور الكبير ، مشيرًا إلى أن ترابط منتسبي الغرفة التجارية و موظفيها أساس نجاح المنظومة التجارية ، وبالتالى هنا الأدوار مكملة لبعضها البعض ، وذلك للنهوض وتطوير قطاعات بلدنا الحبيبة ، ومن ثَمَّ تنمية اقتصادنا القومي ، ولذلك الاهتمام بالموظفين وتطوير أدائهم الإداري والوظيفي مهمتنا في الفترة الحالية والقادمة في ظل الخطة العامة للدولة التي تعتمد على التحول الرقمي في كافة التعاملات، ولذلك التطوير والتنمية يتضمن التعاملات التجارية والإدارية معًا.

ومن ضمن المشاهد الجميلة التي شهدتها الاحتفالية وجود عدد كبير من ذوي الاحتياجات الخاصة ، وهو الأمر اللافت للنظر ، والذي انعكس على سعادة الجميع خاصة المهندس إبراهيم العربي الذي تبادل معهم الكلمات والتهاني والصور التذكارية.

وشدّد ( العربي) على أهمية الدور المجتمعي والترابط بين أسرة الغرفة سواء تجار أو موظفين ، حيث إن دور كل منهما مكمل للآخر ، والشئون الإدارية هي التي تطور وتنمي الاقتصاديات ، ولذلك زيادة الترابط مطلوب حتى تكتمل الأدوار بالشكل المطلوب الذي يتناسب مع الخطط التنموية المستقبلية.

في الوقت نفسه ، أشاد الحضور بالروح الطيبة التي يتمتع بها المهندس إبراهيم العربي الذي أصر على المرور على كافة الحضور في أماكن جلوسهم للترحيب بهم وتهنئتهم بالشهر الكريم قائلاً” كل عام وأنتم بخير أعاد الله هذا الشهر الكريم عليكم وعلينا وعلى بلدنا بالخير واليمن والبركات” ، وهو ما أعطى حالة من الود والحب بين الحضور ، وتسابق الجميع على التقاط الصور التذكارية معه وسط سعادته التي كانت واضحة للجميع، وهو ما جعل الاحتفالية تتحول من حفل إفطار معتاد إلى احتفالية كرنفالية أسعدت الجميع ، خاصة الأطفال ، حيث إنه كان من الواضح اهتمامه الزائد بهم ؛ مما يؤكد أن لديه حب واهتمام خاص بهم، وهو أيضًا ما جعل كافة الأسر من الحضور تزداد سعادتهم بهذه الاحتفالية.

ومن التفاصيل الدقيقة البسيطة ما لفت نظر الجميع أن جولة المهندس إبراهيم العربي بين الحضور وتحيتهم وترحيبه بهم استمرت حتى أذان المغرب قبل أن يتوجه إلى مائدة الإفطار.

ولم تختلف نهاية الاحتفالية عن بدايتها في التهنئة والتقاط الصور التذكارية مع رئيس اتحاد الغرف التجارية حتى انصراف الجميع ، مرددين “شكرًا م.إبراهيم العربي” الذي رد بنفس الطريقة “شكرًا لكم جميعًا وكل عام وأنتم بخير”.

مواضيع مرتبطة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.