القائمة إغلاق

رئيس الوزراء يشهد افتتاح قاعة الموسيقي بمدينة الفنون والثقافة بالعاصمة الإدارية الجديدة

شهد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، افتتاح قاعة الموسيقى بمدينة الفنون والثقافة بالعاصمة الإدارية الجديدة، بحضور عدد من الوزراء والمسئولين والسفراء ولفيف من الشخصيات العامة والبارزة والكتاب والإعلاميين.

وأحيا حفل الافتتاح الموسيقار العالمي ريكاردو موتي، رافقه أوركسترا فيينا الفيلهارموني، وقدما مقطوعات شهيرة.

ويعد الموسيقار الإيطالي “موتي” صاحب الثمانين عامًا، واحدًا من أبرز قائدي الأوركسترا في العالم، ويدير حاليًا كلا من أوركسترا شيكاجو السيمفونية وأوركسترا لويجى كيروبينى، كما أن أوركسترا فيينا الفيلهارموني، هي واحدة من أرقى الأوركسترات في العالم، والتي تأسست عام 1842، وكانت قد قدمت آخر عروضها فى مصر، في مدينتي القاهرة والإسكندرية، في حفلات كاملة العدد عام 1950.

وأكد رئيس الوزراء أن التواجد  لافتتاح هذا الصرح الفني العملاق، بمشاركة موسيقار عالمي بهذا الحجم، في العاصمة الإدارية الجديدة يعكس جوهر هذا المشروع الحضاري الذي يحظى برعاية فائقة من الرئيس عبدالفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، ويستهدف بناء البشر قبل الحجر، كما أنه رسالة واضحة بأن مصر ستظل منارة للفنون والثقافة والإبداع في محيطها الإقليمي والدائرة العالمية.

وتعد قاعة الموسيقى في مدينة الفنون والثقافة بالعاصمة الإدارية، التي احتضنت هذا الحفل الفني الرفيع، أيقونة فنية تم تشييدها وفقًا لأعلى المعايير التقنية والفنية العالمية، في إطار اهتمام الدولة المصرية بتقديم حفلات موسيقية رفيعة المستوى للجمهور المصري، والإقليمي والدولي.

وجاء إقامة مدينة الفنون والثقافة تجسيدًا لتوجه الدولة نحو بناء الإنسان المصري وجدانيًا وروحيًا، وتنمية حسه الجمالي، وتعزيز قيم الثقافة والفنون الرفيعة، حيث تضم عدداً من المتاحف، والمسارح، ومراكز الإبداع، والحدائق، بما يجعلها بيئة مثالية لتوطين الفنون، وجذب الإبداع من كل صوب وحدب، كما تسعى المدينة لتحقيق التمويل الذاتي من خلال التشارك مع المؤسسات المحلية والإقليمية والعالمية ذات الصلة.

مواضيع مرتبطة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.